An official website of the United States government.

We've made some changes to EPA.gov. If the information you are looking for is not here, you may be able to find it on the EPA Web Archive or the January 19, 2017 Web Snapshot.

حالات الطوارئ الإشعاعية

[Protect Yourself from Radiation]

الإشعاع هو جزء من حياتنا. إن إشعاع الخلفية، الذي يأتي بالدرجة الأولى من المعادن الطببيعية، هو دائماً حولنا. لحسن الحظ، هناك حالات قليلة للغاية يتعرض فيها الشخص العادي لمصادر إشعاعية غير خاضعة للضبط التي تفوق إشعاع الخلفية. ومع ذلك، من الأحكم أن تكون مستعداً وعلى معرفة بما يجب القيام به إذا نشأت مثل تلك الحالة.

من أحد أفضل طرق الإستعداد هو فهم مبادئ الحماية من الإشعاع بما يتعلق بالوقت والمسافة والتدريع. خلال حالات الطوارئ الإشعاعية (ويشكل ذلك إطلاق كبير للمواد المشعة في البيئة)، يمكننا استخدام هذه المبادئ للمساعدة في حماية أنفسنا وعائلاتنا.

على هذه الصفحة:

الوقت والمسافة والتدريع

تقلل الإجراءات المتعلقة بالوقت والمسافة والتدريع إلى الحد الأدنى تعرضك للإشعاع بنفس الطريقة التي تحميك بها هذه الإجراءات من التعرض المفرط لأشعة الشمس:

الوقت والمسافة والتدريع
  • الوقت: بالنسبة للأشخاص الذين يتعرضون للإشعاع بالإضافة إلى إشعاع الخلفية الطبيعي،  يؤدي الحد أو التقليل من وقت الإشعاع إلى تخفيف الجرعة من مصدر الإشعاع.
  • المسافة: وتماماً كما تقل الحرارة من النار عندما تنتقل بعيداً عنها، تنخفض جرعة الإشعاع بشكل كبير مع زيادة المسافة بينك وبين المصدر.
  • التدريع: توفر حواجز الرصاص أو الباطون (الخرسانة) أو الماء الحماية من اختراق أشعة جاما والأشعة السينية. وهذا هو السبب الذي يؤدي إلى تخزين بعض المواد الإشعاعية تحت الماء أو في الباطون (الخرسانة) أو الغرف المبطنة بالرصاص، والسبب الذي يؤدي أطباء الأسنان إلى وضع بطانية (حرام) مصنوعة من الرصاص على المرضى الذين يتلقون الأشعة السينية لأسنانهم. ولذلك، سوف يؤدي وضع الدرع المناسب بينك وبين ومصدر الإشعاع إلى تخفيف كبير للجرعة أو إزالتها تماماً.

إذهب إلى أعلى الصفحة

حالات الطوارئ الإشعاعية

في حالات حصول إطلاق إشعاعي واسع النطاق، مثل حادث محطة طاقة نووية أو حادث إرهابي، لقد تم اختبار وإثبات النصيحة التالية من أجل توفير أقصى حد من الحماية. في حالة حصول حالة طوارئ إشعاعية، يمكنك اتخاذ اجراءات لحماية نفسك وأحبائك وحيواناتك الأليفة: إدخل في المنزل أو المبنى، إبقى في الداخل وترقب الأخبار.إتبع نصيحة مستجيبي الطوارئ والمسؤولين الرسميين.

إدخل المنزل أو المبنى والتعليمات

إدخل المنزل أو المبنى والتعليماتفي حالات الطوارئ الإشعاعية، قد يطلب منك الدخول إلى مبنى وأخذ المأوى لفترة من الوقت.

  • يسمى هذا الإجراء "المأوى في مكانك."
  • إذهب إلى وسط المبنى أو القبو (الطابق الأسفل) ، بعيداً عن الأبواب والنوافذ.
  • إجلب الحيوانات الأليفة إلى الداخل.

ابقى في الداخل

ابقى في الداخلبإمكان المباني أن توفر حماية كبيرة من الإشعاع. عندما تتوفر جدران أكثر بينك وبين الخارج فذلك يعني توجد حواجز أكثر بينك وبين المواد الإشعاعية في الخارج. يمكن أن يحد الذهاب إلى الداخل بسرعة بعد وقوع حادث إشعاعي من تعرضك للإشعاع وربما ينقذ حياتك.

  • أغلقوا النوافذ والأبواب
  • إستحموا بالدش أو إمسحوا أجزاء أجسامكم المكشوفة بقطعة قماش مبللة.
  • إشربوا المياه المعبأة في الزجاجات وتناولوا الأطعمة المحفوظة في حاويات مختومة.

ترقبوا الأخبار والتعليمات

ترقبوا الأخبار والتعليماتإن مسؤولي حالات الطوارئ مدربون على الإجابة في حالات الكوارث وسوف يزودون إجراءات معينة للمساعدة في إبقاء الناس آمنين. قد يكون ذلك من خلال وسائل التواصل الإجتماعي أو أنظمة تنبيه الطوارئ أو التلفزيون أو الراديو.

  • إحصلوا على آخر المعلومات من الراديو والتلفزيون والإنترنت وأجهزة الموبايل وغير ذلك.
  • سوف يزود مسؤولو حالات الطوارئ المعلومات عن المكان الذي يجب الذهاب إليه لفحص التلوث الإشعاعي.

إذا واجهت مصدر إشعاعي أو وجدت نفسك على احتكاك به، قم بتحديد موقع مكتب الضبط الإشعاعي في ولايتك والإتصال به [الخروج من هذا الموقع] .

إذهب إلى أعلى الصفحة

أين يجب الذهاب في حالات الطوارئ الإشعاعية

أين يجب الذهاب في حالات الطوارئ الإشعاعيةإذهبوا إلى القبو (الطابق السفلي) أو إلى وسط مبنى قوي. تستقر المواد المشعة على الأسطح الخارجية للمباني، لذلك أفضل شئ يمكن عمله هو البقاء بعيداً عن جدران وسقف المبنى قدر الإمكان. إبقوا في الداخل لمدة 24 ساعة على الأقل حتى يعلمكم مسؤولو إجابة حالات الطوارئ أنه لا بأس عليكم بالخروج.

إذهب إلى أعلى الصفحة

كيف يمكنكم الإستعداد لحالات الطوارئ الإشعاعية

كما في أي حالة طوارئ، من المهم أن يكون لديكم مخطط جاهز لكي يكون بإمكانكم وعائلاتكم أن تعرفوا كيف تستجيبوا في حالة حصول حالة طوارئ فعلية. إتخذوا الخطوات التالية الآن لتحضير أنفسكم وعائلاتكم:

  • قوموا بحماية أنفسكم: إذا حصلت حالة طوارئ إشعاعية، إدخلوا إلى المنزل أو المبنى وإبقوا في الداخل وترقبوا الأخبار والتعليمات. كرروا هذه الرسالة لعائلاتكم خلال أوقات عدم حالات الطوارئ لكي يعرفوا ماذا يفعلوا إذا حصلت حالة طوارئ إشعاعية.
  • قوموا بوضع خطة تواصل فيما بينكم لحالات الطوارئ للعائلة: شاركوا خطة التواصل لحالات الطوارئ مع العائلة وقوموا بالتدريب عليها حتى تعرف أسرتكم كيفية الإستجابة في حالات الطوارئ. للمزيد من المعلومات عن كيفية إنشاء خطة بما في ذلك نماذج الخطط، يرجى زيارة صفحة "- إعملوا خطة" (بالإنكليزية على Ready.gov/plan.
  • قوموا بتحضير مستلزمات حالات الطوارئ: يمكن استخدام هذه عدة المستلزمات في أي حالة طوارئ وقد تتضمن مواد غذائية غير قابلة للتلف وراديو يعمل بالبطارية أو يشغل يدوياً والمياه ومصباح يدوي وبطاريات ومستلزمات الإسعافات الأولية ونسخاً من معلوماتك المهمة إذا كنت بحاجة إلى الإخلاء. للمزيد من المعلومات حول المستلزمات الواجب شملها، يرجى زيارة عدة مستلزمات الكوارث الأساسية بالإنكليزية على الموقع Ready.gov/kit.
  • تعلموا خطة الطوارئ الإشعاعية في منطقتكم: تحققوا مع المسؤولين المحليين ومدرسة أطفالكم وحيث تعملون وغيرهم لمعرفة كيفية استعدادهم للإستجابة لحالات الطوارئ الإشعاعية.
  • تعلموا وكونوا على علم ومعرفة بأنظمة التنبيه والإشعارات العامة: سوف تستخدم هذه الأنظمة لإنذار عامة الناس في حالة حصول حادث إشعاعي. لدى مناطق كثيرة أنظمة تنبيه نصية أو بالبريد الإلكتروني لإشعارات حالات الطوارئ. لمعرفة أي أنظمة إنذار متوفرة في منطقتك، إبحث على الإنترنت بإسم بلدتك أو مدينتك أو كونتيتك وكلمة "تنبيهات." (“alerts”).
  • حددوا مصادر المعلومات الموثوق بها: حددوا مصادر المعلومات الموثوق بها الآن وعودوا إلى تلك المصادر عند حدوث حالات الطوارئ من أجل الرسائل والتعليمات. للأسف، نحن نعلم من& كواراث وحالات طوارئ ماضية بأن عدد صغير من الأشخاص قد يغتنموا الفرصة لتوزيع معلومات كاذبة.

إذهب إلى أعلى الصفحة

يوديد البوتاسيوم (KI)

لا تأخذوا يوديد البوتاسيوم (KI) أبداً ولا تعطوه إلى آخرين إلا إذا تم نصحكم بغير ذلك على وجه التحديد من قبل وزارة الصحة أو مسؤولي إدارة الطوارئ أو طبيبك.

يتم إصدار يوديد البوتاسيوم (KI) فقط في الحالات حيث كان قد تم إطلاق اليود المشع في البيئة وهو يحمي فقط الغدة الدرقية. يعمل يوديد البوتاسيوم (KI) بملء الغدة الدرقية للشخص باليود المستقر بحيث لا يتم امتصاص اليود المشع الضار الناتج عن الإطلاق، مما يقلل من خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية في المستقبل.

لدى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية (CDC) صفحة على الويب مكرّسة ليوديد البوتاسيوم (KI). لقد أخذنا الأسئلة والأجوبة أدناه من صفحة اليوديد البوتاسيوم (KI) لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية (CDC) (بالإنكليزية).

ما هو اليوديد البوتاسيوم (KI

لا يمنع اليوديد البوتاسيوم (KI) اليود المشع من دخول الجسم ولا يمكنه عكس التأثيرات الصحية التي يسببها اليود المشع بعد أن تتأذى الغدة الدرقية.

يحمي يوديد البوتاسيوم (KI) الغدة الدرقية فقط، وليس أجزاء الجسم الأخرى، من اليود المشع.

لا يمكن أن يحمي يوديد البوتاسيوم (KI) الجسم من العناصر المشعة ما عدا اليود المشع – إذا كان لا يتواجد اليود المشع، لا يؤدي أخذ يوديد البوتاسيوم (KI) إلى الحماية وقد يسبب الأذى.

لا يحتوي ملح الطعام والأطعمة الغنية باليود على ما يكفي من اليود لمنع اليود المشع من الوصول إلى غدتك الدرقية. لا تستخدموا ملح الطعام أو الأطعمة كبديل ليوديد البوتاسيوم (KI).

كيف يعمل يوديد البوتاسيوم (KI

لا يمكن للغدة الدرقية أن تعرف الفرق بين اليود المستقر والمشع. سوف تمتص كلاهما على حد سواء.

يمنع يوديد البوتاسيوم (KI) اليود المشع من دخول الغدة الدرقية. عندما يأخذ الشخص يوديد البوتاسيوم (KI)، تمتص الغدة الدرقية اليود المستقر الذي في الدواء. ولأن يوديد البوتاسيوم (KI) يحتوي على كمية كبيرة من اليود المستقر، تصبح الغدة الدرقية "ممتلئة" ولا يمكنها امتصاص المزيد من اليود – سواء كان مستقر أو مشع – لمدة 24 ساعة المقبلة..

قد لا يعطي يوديد البوتاسيوم (KI) الشخص حماية 100% ضد اليود المشع. سوف تزتاد الحماية حسب ثلاثة عوامل:

  • وقت ما بعد التلوث: كلما كان أبكر أخذ الشخص ليوديد البوتاسيوم (KI)، كلما كان لدى الغدة الدرقية وقت أكثر "للإمتلاء" باليود المستقر.
  • الإمتصاص: تعتمد كمية اليود المستقر التي تصل إلى الغدة الدرقية على مدى سرعة إمتصاص يوديد البوتاسيوم (KI) في الدم.
  • جرعة اليود المشع: سوف يؤدي التقليل من مجموع كمية اليود المشع التي يتعرض لها الشخص إلى تخفيض كمية اليود المشع الضار الذي يمكن أن تمتصه الغدة الدرقية.

كم مرة يجب تناول يوديد البوتاسيوم (KI

لا يوفر أخذ جرعة قوية من يوديد البوتاسيوم (KI) أو أخذ يوديد البوتاسيوم (KI) أكثر من الموصى به حماية أكثر وقد يسبب أمراض شديدة أو الموت.

تحمي جرعة واحدة من يوديد البوتاسيوم (KI) الغدة الدرقية لمدة 24 ساعة. إن جرعة مأخوذة مرة واحدة بالمستوى الموصى به هي عادة كل ما يحتاجه الشخص لحماية الغدة الدرقية.

في بعض الحالات، قد يتعرض الناس لليود المشع لأكثر من 24 ساعة. إذا حصل ذلك، قد يطلب منك مسؤولو الصحة العامة أو إدارة الطوارئ أن تأخذ جرعة واحدة من يوديد البوتاسيوم (KI) كل 24 ساعة لفترة عدة أيام.

ما هي الآثار الجانبية ليوديد البوتاسيوم (KI

قد تشمل آثار يوديد البوتاسيوم (KI) الجانبية وجع في المعدة أو الأمعاء وردود فعل تحسسية وطفح جلدي والتهابات الغدد اللعابية.

عندما يأخذ على النحو موصى به، قد يسبب يوديد البوتاسيوم (KI) آثار صحية ضارة نادرة متعلقة بالغدة الدرقية.

تكون هذه الآثار الضارة أكثر احتمالاً إذا كان الشخص:

  • يأخذ جرعة يوديد البوتاسيوم (KI) تزيد عما هو موصى به
  • يتناول الدواء لفترة عدة أيام
  • يعاني من مرض الغدة الدرقية الموجود سابقاً

يكون الأطفال حديثي الولادة (أقل من شهر واحد) الذين يتلقون أكثر من جرعة واحدة من يوديد البوتاسيوم (KI) معرضون لخطر الإصابة بحالة معروفة بإسم قصور الغدة الدرقية (يعني تكون مستويات هرمون الغدة الدرقية منخفضة أكثر مما ينبغي). قد يسبب قصور الغدة الدرقية، إذا لم تتم معالجته، أذى في الدماغ.

  • ينبغي في حالة الأطفال الذين تلقوا أكثر من جرعة واحدة من يوديد البوتاسيوم (KI) إجراء فحص ومراقبة مستوى الهرمون في الغدة الدرقية من جانب الطبيب.
  • تجنبوا تكرار جرعة يوديد البوتاسيوم (KI) للأطفال حديثي الولادة.

إذهب إلى أعلى الصفحة